الحَـول عند الأطفـال: أسـبابـه وأهميَّـة العـلاج المبكـر - 3 من مارس 2012 - Blog - شبكة دكاترة مصر

الإثنين, 2016-12-05, 11:25 AM

أهلاً بك ضيف | RSS

الرئيسية » 2012 » مارس » 3 » الحَـول عند الأطفـال: أسـبابـه وأهميَّـة العـلاج المبكـر
4:57 AM
الحَـول عند الأطفـال: أسـبابـه وأهميَّـة العـلاج المبكـر
الحَـول عند الأطفـال: أسـبابـه وأهميَّـة العـلاج المبكـر
الحَول عند الأطفال
ما هـو الحَـوَلْ عند الأطفـال؟
الحول هي حالة مرضية تحدث عندما لاتنظر العينان في نفس الاتجاه. وهو أمر شائع يصيب حوالي 1 من كل 20 طفل. معظم حالات الحول تحدث عند الأطفال في سن ما قبل دخول المدرسة وعادة عندما يبلغ الطفل الثلاث سنوات . وأحيانا يتطور الحول في الأطفال الأكبر سنا وأحيانا أخرىلدى البالغين.

كيف يحدث الحول؟
يتم التحكم بحركة كل عين عن طريق ستة عضلات تسحب العين في اتجاه معين.يتطور الحول عندما تتوقف عضلات العين عن العمل بطريقة متوازنة والعينان لا يتحركان معا بشكل صحيح.
معظم حالات الحول تحدث في الأطفال الصغار. وقد يتوقف الطفل عن الرؤية بالعين المصابة بالحول لان الدماغ يثبط الاشارات القادمة منها. وهذا قد يؤدي مع الوقت إلى فقدان الرؤية أو ما يسمى كسل الرؤية الوظيفي amblyopia ، والذي قد يصبح دائماإذا لم يتم علاج الحول مبكرا .هذا العلاج يتضمن وضع رقعة علي العين السليمة ، لإجبار الطفل علي استخدام العين الأخرى المصابة.



ما هي أنوع وأسباب الحول لدى الأطفال؟
حوالي 4 من 100 طفل في سن الخامسة يعانون من الحول. وقد نلاحظ الحول عند بعض الاطفال أثناء التعب أو النوم وقد يكون ذلك طبيعيا. كما يلاحظ الحول بشكل مؤقت عند الرضع وبشكل طبيعي ايضا. بعض أنواع الحول تكون واضحة أكثر من غيرها. يجب الشك بالحول اذا لاحظت أن طفلك لديه عين لا تنظر إليك مباشرة، أو أنه يدير برأسه أو يغلق احدى عينيه عند النظر اليك .

• الحول الخلقي لأسباب غير المعروفة:
الحول الخلقي يعني أن الطفل مولود أحول ، أو أنه يحدث في خلال أول 6 أشهر من حياته. في معظم الحالات ، يكون السبب غير معروف.

• الحول المرتبط بالأخطاء الانكسارية:
تحتوي الأخطاء الانكسارية على: قصر النظر ، طول النظر ، والاستيجماتيزم. والاستيجماتيزم هو مشكلة في الرؤية حيث يكون سطح العين (القرنية) أو العدسة ، بيضاوية أكثر في الشكل ، بدلا من كونها مستديرة. وهذا يؤدي إلي مشكلات في التركيز.
ويحدث الحول عندما يحاول الطفل المصاب بالخطأ الانكساري أن يركز لكي يرى بشكل أوضح. هذا النوع من الحول يميل إلي أن يتطور في الأطفال الذين بلغوا سن السنتين أو أكثر.

• أسباب أخرى:
معظم الأطفال المصابون بالحول يكون لديهم أحد أنواع الحول السابقة كما أنهم يكونون بصحة جيدة. في بعض الحالات ، يكون الحول هو أحد مظاهر الامراض الجينية أو تابع لحالة مرضية في المخ مثل الشلل الدماغي ، متلازمة داون ، إصابات الدماغ ، استسقاء الدماغ، اورام الدماغ اواورام الشبكية او العين.

ما هي المشكلات التي قد تحدث بسبب الحول ؟
يحدث الكسل وفقد الرؤية الوظيفي عند اهمال الحول. وهذه الحالة تحدثعندما تكون الرؤية في أحد العينين ضعيفة بسبب نقص في استخدام العين في الطفولة المبكرة. والرؤية التي تفقد بسبب الحول لا يمكن تصحيحها بارتداء النظارة.

ملاحظة:  إذا لم يعالج الحول قبل سن السابعة فإن ضعف الرؤية يصبح دائما.
لفهم كيف يسبب الحول فقدا للرؤية، من المفيد أن نفهم كيف تتطور الرؤية. الأطفال حديثي الولادة يمكنهم أن يروا. ومع ذلك ، كلما كبروا ، فإن مسارات الرؤية تستمر في التطور من العين إلى المخ . ويتعلم المخ كيفية تفسير الإشارات القادمة من العين. هذا التطور في الرؤية يستمر حتي سن 7 – 8 سنوات. وبعد هذه الفترة ، فإن ممرات البصر وأجزاء الرؤية في المخ تتشكل بشكل كامل ولا يمكنها أن تتغير.وإذا لم يستطع الطفل لأي سبب استخدام أحد العينين أو كلاهما بشكل طبيعي (بسبب الحول او غيره)، فإن الرؤية لا يستفاد منها غالبا. وهذا يؤدي إلي ضعف او فقد البصر.

كيف يتم تشخيص الحول وتقييمه؟
من المهم جدا تشخيص الحول في أقرب وقت ممكن. عادة ما يتم اجراء فحوصروتينية للأطفال حديثي الولادة في الـ6 إلى 8 أسابيع الأولى من حياتهم. كما أن هناك أيضا فحص روتيني قبل دخول المدرسة.
بعض الأطفال حديثي الولادة قد يعانون من حول خفيف ، سريعا ما يزول. ومع ذلك ، فإن أي حول موجود بعد سن الثلاثة أشهر يكون عادة دائم إلا إذا تم علاجه. الطفل أو الرضيع الذي يكتشف عنده حالة الحول يتم عرضه عادة علىاخصائي فحص الرؤية وإذا كان الموضوع ضروريا فإنه يقوم بتحويل الطفل إلي اخصائي جراح عيون لمزيد من التقييم والعلاج.

ماهي العلاجات المتاحة للحول؟
العلاجات تحتوي عادة على التالي:
علاج الكسل الوظيفي إن وجد.
ارتداء النظارات لتصحيح الخطأ الانكساري ، إن وجد.
الجراحة لتصحيح مظهر الحول نفسه.

علاج الكسل الوظيفي (العين الكسولة)
العلاج الاساسي هنا هو تحديد استخدام العين السليمة. وهذا يجبر العين المصابة على العمل. وإذا حدث ذلك مبكرا بما فيه الكفاية في مرحلة الطفولة ، فإن الرؤية عادة ما تتحسن ، وتصل إلي المستوى الطبيعي. والطريقة الشائعة للعلاج هي وضع رقعة (غطاء)على العين السليمة. وتعتمد مدة العلاجعلى سن الطفل وشدة الحول.ومن الممكن أن يرتدي الطفل الرقعة طوال اليوم أو بعضه. ويستمر العلاج حتى تتحسن الرؤية . وقد يأخذ من عدة أسابيع إلي عدة شهور لرقعة العين لكي تشفي بنجاح. وسوف يتم متابعة طفلك عادة إلي أن يكمل 8 سنوات. أحيانا ، تستخدم قطرة العين لطمس الرؤية في العين السليمة ، أو النظارات التي تمنع العين السليمة من الرؤية بوضوح ، والتي تستخدم بدلا من رقعة العين.

ملاحظة:  بعض الناس يظنون بشكل خاطئ أن رقعة العين تستخدم لعلاج مظهر الحول. رقعة العين وأنواع العلاجات الأخرى للحول تهدف إلي تحسين الرؤية ، ولا تصحح مظهر الحول.



تصحيح أخطاء الانكسار
في الطفل الذي يعاني من أخطاء الانكسار (علي سبيل المثال ، طول أو قصر النظر) ، يتم وصف النظارات. وهذا يصحح الرؤية في العين. كما قد يسوي العين المحولة ، إذا كان خطأ الانكسار هو سبب الحول أصلا.
الجراحة
في العديد من الحالات يتم النصح بإجراء عملية لجعل العين صحيحة بقدر الإمكان. الهدف الأساسي للجراحة هو تحسين مظهر العين. في بعض الحالات ، قد تحسن الجراحةالرؤية الثنائية (وهذا يعني أن العينان يعملان سويا).
توكسين (سم) البوتولينوم
توكسين البوتولينوم (ويعرف أيضا باسم Botox أو البوتوكس) يقوم بإيقاف خلايا العضلات عن العمل . ويستخدم للعديد من حالات الحول حيث يساعد علي إضعاف واحد أو أكثر من العضلات المحركة للعين. في السنوات السابقة ، تم استخدام حقن التوكسين البوتولينوم في العضلات كعلاج لبعض الأنواع المعينة من الحول ، خاصة للحول المتجه للداخل. هذا العلاج قد يصبح أكثر شعبية كبديل للجراحة ، ولكن لبعض أنواع الحول.
الفئة: مقالات طب بشري | مشاهده: 141 | أضاف: admin | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: